التمريض للجميع
اهلا و سهلا بكل الزوار الكرام

التمريض للجميع

التمريض علم وفن وروح وعطاء
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأنوثة والحمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sama



عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 30/04/2011

مُساهمةموضوع: الأنوثة والحمل   الخميس ديسمبر 22, 2011 10:48 pm



الأنوثة والحمل والأمومة ثلاث مراحل أساسية في تاريخ المرأة، يقابلها في
تاريخ الرجل: الذكورة والإنجاب والأبوة ، فكلا الجنسين يمر بتلك المراحل،
فالمرأة تكون جنيناً ثم أنثى ثم أماً، ومن ثم تتصف حياة كلٍّ بالتجدد
المستمر والحيوية مما يبعث على مزيد من العطاء ؛ لأن الانسان في كل طور من
تلك الأطوار يتحمل قدراً أكبر من المسؤوليات .

فسبحان من جعل هذه الأطوار والتبدلات - وهي نوع من الأطوار الكثيرة التي
تكتظ بها الحياة - سبيلاً للحفاظ على الحياة الإنسانية بل الحياة مطلقاً،
ولذلك نجد الإسلام حرص حرصاً كبيراً على استمرارية الحياة وسنَّ من
القوانين والتشريعات ما يحفظ تلك الحياة على وجهها الأمثل، ومن ثمّ نبه إلى
خطر العزوف عن تلك السنن والأطوار التي يكون مفتاحها الزواج فقال صلى الله
عليه وسلم :
[ من رغب عن سنتي فليس مني ] (رواه البخاري) ، وسنته صلى الله عليه وسلم هي
الزواج ، والزواج هو الطريق إلى إنجاب الجنين ثم حصول الأنوثة والذكورة ثم
الأبوة والأمومة ، وبهذا تستقيم الحياة كما أراد لها الله سبحانه.

ولعظم موقع (( الأمومة )) حتى وردت الوصية بالأم ثلاث مرات مقابل مرة واحدة
للأب نبين ماهية تلك العاطفة من خلال (( معنى الأمومة )) ثم نرسم صورة
كلية لـ (( الأم في الكتاب والسنة )) ثم نبين (( مكانة الأمومة في
الإسلام)) وكيف أولاها عنايته ورعاها حق رعاية .

ولأن الأم منبع الأخلاق والأنماط السلوكية للطفل وهي المعلم الأول في حياته
، نركز على بيان (( أهمية الأمومة )) دينياً من حيث غرس مبادئ العقيدة في
قلب الطفل ، واجتماعياً من حيث إنها تسهم بدور فعّال في تكوين شخصية الطفل ،
ونفسياً من حيث إن الأم تحقق التوازن النفسي والصحة النفسية لدى الطفل ،
وخلقياً من حيث إن الطفل يستلهم الأخلاق من والديه .

فإذا تحقق كل ذلك على مستوى الفرد ، انتقلنا لبيان مسؤولية الأم في إطار
الجماعة ؛ فإن الأم تسهم بنصيب وافر في (( إيجاد الترابط الأسري )) وفي
عملية (( الإصلاح الأخلاقي )) و (( التغيير الاجتماعي ))

قال الله تعال](فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة
مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم
نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم)سورة الحج
((ثم جعلناه نطفة في قرار مكي))((المؤمنون13
((يخلقكم في بطون أمهاتكم خلقاً من بعد خلق)) ((الزمر 6))
((وهو الذي يصوركم في الأرحام)) ((آل عمران 6))
((وقد خلقكم أطوارا))((نوح 14))

والحقائق العلمية الموثقة بالصور ثلاثية الأبعاد لمراحل المضغة قد نشرت
حديثاً بمجلة العلوم الأمريكية وتشير إلى أن طور المضغة يبدو عليه نتوءات
تجعله يظهر بالصور ككتلة بدنية وكأنما مضغتها الأسنان ((وكما وصفها
القرآن)) بل وجد أنه لا يوجد في بدايتها أي ملامح إنسانية لأي عضو جسدي
ولكن بمرور الأيام يتطور شكل المضغة فيظهر عليها براعم الأيدي والأرجل
والرأس والصدر والبطن وتتكون معظم الأعضاء الداخلية وتحتفظ بالرغم من كل
ذلك بالشكل الخارجي ككتلة بدنية تشبه قطعة اللحم الممضوغة.

وسبحان الخالق الذي وصفها بأنها مخلقة وغير مخلقة وهذا من أسرار الإعجاز
بالوصف القرآني والذي يتطابق تماماً مع الصور التي نراها لأطوار الجنين.

ثم يشهد طور المضغة التخليق ويبدأ بعد ذلك طور تخليق العظام ويتبعه كساء
العظام باللحم وتلك هي الأطوار الأساسية وكما صورتها الآيات 12- 14 من سورة
المؤمنون وسبحان الخالق.

والعلماء أشاروا إلى أن الأسابيع الثمانية الأولى من عمر الجنين بالرحم
يتكون خلالها معظم الأجهزة وتتشكل بها الملامح الأساسية لشكل الكائن البشري
. وبذا فالبويضة الملقحة لا تعتبر كائناً بشرياً متكاملا




إن القرآن الكريم الذي يرجع تاريخه إلى القرن السابع الميلادي(أكثر من
1400عام) يمثل أول مرجع بين أيدينا يذكر أطوارا متميزة للجنين ويقدم مسميات
ومصطلحات تصف المظهر الخارجي ، وأهم العمليات والأحداث الداخلية لكل مرحلة
، وقد استوفت هذه المصطلحات القرآنية بدقة رائعة جميع الشروط التي يجب
توافرها للمصطلحات العلمية الدقيقة . يقول الله تعالى مبينًا مراحل التطور
الجنيني: { ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين ¤ ثم جعلناه نطفة في قرار
مكين ¤ ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما
فكسونا العظام لحما ثم أنشأناه خلقًا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين} [سورة
المؤمنون13-14]وهذا الموضوع يتحدث عن المرحلة الأولى وهي النطفة
طور النطفة:
النطفة تطلق على عدة معان• منها : القليل من الماء والذي يعدل قطرة ويبدأ
مصطلح النطفة من الحيوان المنوي والبييضة وينتهي بطور الحرث (الانغراس) ،
وتمر النطفة خلال تكونها بالأطوار التالية :

إن "النطفة" لغوياً هي القليل من الماء أو قطرة الماء ، وهذا يطابق ماء
الرجل الذي يحوي الحيوانات المنوية كجزء منه . والحيوان المنوي ينسل من
الماء المهين (المني) وشكل الحيوان المنوي (النطفة) كالسمكة الطويلة الذيل
(وهذا أحد معاني لفظة سلالة) . يقول تعالى ( الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ
خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِن طِينٍ . ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ
مِن سُلَالَةٍ مِّن مَّاء مَّهِينٍ ) (السجدة :7-Cool . ويقول أيضاً مبيناً
دور النطفة في الخلق ( فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ مِماَ خُلِقَ. خُلِقَ مِن
مَّاء دَافِقٍ) (الطارق 5-6) ، ويقول: ( خَلَقَ الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ
فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ ) (النحل : 4). ويؤكد البيان الإلهي أن صفات
الإنسان تتقرر وتتقدر وهو نطفة ولذلك قال تعالى ( قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا
أَكْفَرَهُ . مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ . مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ
فَقَدَّرَهُ ) ( عبس17-19) .

والنطفة الأمشاج في قوله تعالى (إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ
أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا ) (الإنسان:2)
تعبر عن هذا اللإعجاز ، فلغوياً هي نطفة (صغيرة كالقطرة) مفردة ، ولكن
تركيبها مؤلف من أخلاط مجتمعة (أمشاج) وهذا يطابق الملاحظة العلمية حيث أن
البويضة الملقحة بالحيوان المنوي هي على شكل قطرة وهي في نفس الوقت خليط من
كروموسومات نطفة الرجل وكروموسومات البويضة الأنثوية .
هل تصور أحد من البشر أن نطفة الرجل حال الإمناء يتقرر مصيرها وما يخرج
منها ذكرا كان أو أنثى ؟! هل يخطر هذا بالبال ؟! لكن القرآن يقول (
وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَىِ . من نُّطْفَةٍ
إِذَا تُمْنَى) النجم 45-46 ) حال إمنائة إذا تمنى .. وقد قدر ما سيكون
الجنين ذكرا أو أنثى !! من أخبر محمدا أن النطفة بأحد نوعيها (X) أو Y)) هي
المسؤولة عن تحديد جنس الجنين ؟ هذه لم تعرف إلا بعد إكتشاف المايكروسكوب
الإلكتروني في القرن الماضي !! حيث عرفوا أن الذكورة والأنوثة تتقرر في
النطفة وليس في البويضة ، يعني كنا في أوائل القرن العشرين وكانت البشرية
بأجمعها لا تعلم أن الذكورة والأنوثة مقررة في النطفة لكن القرآن الذي نزل
قبل أربعة عشر قرنا يقرر هذا في غاية الوضوح!

وأخيراً كما ذكرنا أن الرحم يعتبر مقراً آمناً (ومكيناً) لنمو الجنين
وحمايته لأسباب كنا قد تحدثنا عنها سابقاً نجد أن القرآن الكريم يذكر ذلك
ويؤكده منذ أكثر من 14 قرناً حيث يقول تعالى ( فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَارٍ
مَّكِينٍ . إِلَى قَدَرٍ مَّعْلُومٍ . فَقَدَرْنَا فَنِعْمَ الْقَادِرُونَ )
( المرسلات :21-23) . صدق الله العظيم .


عدل سابقا من قبل sama في الخميس ديسمبر 22, 2011 10:52 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sama



عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 30/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: الأنوثة والحمل   الخميس ديسمبر 22, 2011 10:48 pm

طور العلقة :




تستغرق عملية التحول من نطفة إلى علقة أكثر من 10 أيام حتى تلتصق النطفة
الأمشاج (البيضة الملقحة) بالمشيمة البدائية بواسطة ساق موصلة تصبح فيما
بعد الحبل السري ولهذا استعمل البيان القرآني حرف العطف (ثم) في الآية
الكريمة(ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً) (سورة المؤمنون14) الذي
يفيد التتابع مع التراخي .


والعلقة لغوياً لها معاني عدة :
1- الدودة العلقة Leech التي تعيش في البرك وتمتص دماء الكائنات الأخرى .
2- شيء متعلق بغيره.
3- الدم المتخثر أو المتجمد .
وهذه المعاني جميعاً منطبقة تماماً على واقع الجنين البشري بعد انغراسه في
جدار الرحم؛ فهو يبدو على شكل دودة العلق (Leech) وهو متعلق أيضاً بجدار
الرحم عن طريق حبل السرة ، وتنشأ بداخله الأوعية الدموية على شكل شبكة جزر
مغلقة معطية إياه مظهر علقة الدم المتجمد.

ثم يتم التحول سريعاً من علقة إلى مضغة خلال يومين (من اليوم 24 إلى اليوم
26)؛ لهذا وصف القرآن هذا التحول السريع باستخدام حرف العطف (ف) الذي يفيد
التتابع السريع للأحداث
"فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً" (سورة المؤمنون14).. إذن حتى استعمال
حروف العطف المختلفة كانت له دلالات بيانية إعجازية عكست اختلاف المراحل
الجنينية.

طور العلقة هو الطور الثاني إذن من أطوار المراحل الجنينية، وقد ذكر في القرآن في مواضع عديدة ،
قال تعالى: {أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى * ثُمَّ كَانَ
عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى * فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ
وَالأُنثَى} (القيامة: 37-39)، وقال في سورة سميت بسورة "العلق": "خَلَقَ
الإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ" (العلق 2).

وعودة إلى موضوع الشريط الأولي الذي هو أول ما يُخلق في الجنين ومن هذا
الشريط تتكون الخلايا الأم وأعضاء وأنسجة الجسم المختلفة، وفي نهاية
الأسبوع 3 يضمر الشريط الأولي ويتوضع ما يتبقى منه في المنطقة العصعصية
بنهاية ذيل العمود الفقري، مبقياً على بقايا للخلايا الأم في هذه المنطقة،
ويأتي هذا مصداقا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم كما روى عنه أبو هريرة في
مسند أحمد: "كل ابن آدم يبلى ويأكله التراب إلاّ عجب الذنب، منه خُلق وفيه
يُركب" فالخلايا التي تشكل أنسجة وأعضاء الجسم تتوضع في "عجب الذنب" أي
العظم العصعصي، ومنها يخلق الإنسان، صدق رسول الله !


طور المضغة:


يأتي طور المضغة بعد طور العلقة وهذا الترتيب يطابق ما ورد في الآية الكريمة: (فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً) (المؤمنون: 14).

من صفات المضغة أنها تستطيل ويتغير شكلها عند مضغها وهذا ما يحصل تماماً
للجنين في هذه المرحلة . وكما ذكرنا فللمضغة طور باكر قبل تشكل وتخلق
الأعضاء وطور آخر بعد بدء تشكل الأعضاء كما قال البيان القرآني ( يَا
أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا
خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ
مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ
وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى.) ( الحج
:5) ، إذاً هناك طورين للمضغة: المضغة غير المخلقة والمضغة المخلقة ،
وينتهي هذا الطور بشقيه في الأسبوع 6 (أي بعد 40 يوم) وقد أخرج مسلم في
صحيحه عن عبد الله بن مسعود قال : حدثنا رسول الله صلى اللهم عليه وسلم وهو
الصادق المصدوق (إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما ثم يكون في
ذلك علقة مثل ذلك ثم يكون في ذلك مضغة مثل ذلك ثم يرسل الملك فينفخ فيه
الروح ويؤمر بأربع كلمات بكتب رزقه وأجله وعمله وشقي أو سعيد فوالذي لا إله
غيره إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع
فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل
النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل
الجنة فيدخلها)

ولفتة أخرى أيضاً وهي أن بعض الأعضاء تتخلق قبل غيرها، فالعينان واللسان
(الأسبوع 4) تتخلق قبل الشفتين (الأسبوع 5)، والبيان القرآني يقدم العينين
واللسان قبل الشفتين (ألم نجعل له عينين ولساناً وشفتين ) (سورة البلد). من
قال لمحمد صلى الله عليه وسلم عن كل هذه الحقائق ؟ هل كان عنده أجهزة
تشريح وقياسات ومايكروسكوبات ليخبرنا عن أوصاف جنين لا يتجاوز طوله 1 سم ؟!
إنه الله الواحد القهار .


طور العظام:


الجنين في42 يوم



الجنين في 44 يوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sama



عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 30/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: الأنوثة والحمل   الخميس ديسمبر 22, 2011 10:48 pm

إن مصطلح العظام الذي أطلقه القرآن
الكريم على هذا الطور هو المصطلح الذي يعبر عن هذه المرحلة من حياة الجنين
تعبيرًا دقيقًا يشمل المظهر الخارجي، وهو أهم تغيير في البناء الداخلي وما
يصاحبه من علاقات جديدة بين أجزاء الجسم واستواء في مظهر الجنين، ويتميز
بوضوح عن طور المضغة الذي قبله، قال تعالى: "فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ
عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ
فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِين" (المؤمنون: 14).

وتكَوُّن العظام هو أبرز تكوين في هذا الطور؛ حيث يتم الانتقال من شكل
المضغة الذي لا ترى فيه ملامح الصورة الآدمية إلى بداية شكل الهيكل العظمي
في فترة زمنية وجيزة لا تتجاوز أياما قليلة خلال نهاية الأسبوع 6 (ولهذا
استعمل حرف العطف "ف" الذي يفيد التتابع السريع)، وهذا الهيكل العظمي هو
الذي يعطي الجنين مظهره الآدمي بعد أن يكسى باللحم (العضلات) وتظهر العينان
والشفتان والأنف، ويكون الرأس قد تمايز عن الجذع والأطراف،


هذه صور لمراحل الحمل في الاشهر التسعة



الشـــهر الاول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sama



عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 30/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: الأنوثة والحمل   الخميس ديسمبر 22, 2011 10:48 pm

الشـــهر الثـــانــي



الشـــهر الثــالـــث



الشـــهر الــرابـــع



الشـــهر الخــامس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sama



عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 30/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: الأنوثة والحمل   الخميس ديسمبر 22, 2011 10:49 pm

الشـــهر السـادس



الشـــهر الســـابع



الشـــهر الثـــامن



الشـــهر التـــاسع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sama



عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 30/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: الأنوثة والحمل   الخميس ديسمبر 22, 2011 10:49 pm


الحامل والاستحمام

علي الأخت الحامل مراعاة الأمور الآتية عند الاستحمام:
* ألا يكون الماء ساخناً أو بارداً؛ بل يكون فاتراً حتى لايتسبب ذلك في اضطرابات الدورة الدموية.
* عدم الاستحمام بعد وجبة الطعام بأقل من ساعتين.
* الراحة بعد الحمام في الفراش حتى تستعيد الدورة الدموية توازنها ولاتتعرض الحامل للبرد.
* عدم الاستحمام في الحوض ( البانيو ) وهي جالسة فيه وذلك في الشهرين
السابقين للوضع, بل تستحم وهي جالسة علي كرسي أو وهي واقفة, وذلك لأنه ثبت
أن الميكروبات الضارة التي تدخل المهبل مع ماء الحمام تستطيع أن تتوالد
وتعيش حوالي ستة أسابيع, ووجودها في المهبل وقت الولادة يعرض الحامل للحمى
النفاسية -أعاذنا الله منها وجميع المسلمات

ملابس المسلمة الحامل داخل وخارج المنزل

يراعي أن تتوافر في ملابس الحامل داخل المنزل ما يلي :-
* أن تكون الملابس مناسبة لحالة الطقس, فلا ترتدي الملابس الخفيفة في الشتاء ولا الملابس الثقيلة في الصيف.
* أن تكون الملابس المنزلية في هذه الفترة فضفاضة ولا تضايق النَّفَس ولا تضغط على البطن ولاتعوق الدورة الدموية.
* يراعي عدم لبس المشد ( السوتيان) من الشهر السابع للحمل, فإن استعماله بعد ذلك يضايق الحامل ويضايق حملها.
* الامتناع تماماً عن أربطة الجوارب التي على شكل حلقات ( أستيك)، لأنها
تعوق الدورة الدموية من الساق وتؤدي إلى تورم الساقين والفخذين أو انتفاخ
الأوردة فيهما.
* يراعي في الأحذية أن تكون دون كعب في فترات الحمل وغيرها, ويجب أن تكون مريحة. أما خارج المنزل:
فعند خروج المسلمة الحامل من البيت يجب أن تراعي النقاط السابقة، بالإضافة
إلى أنه يجب أن تكون محجبة حجاباً كاملاً طبقاً لشروط الحجاب الإسلامي
المعروفة جيداً لدى جميع المسلمات.



التمارين الرياضيه للحامل

إليك يا سيدتي بعض التمارين البسيطة التي تساعدك على أن تشعري وتظهري في
حالة جيدة أثناء فترة الحمل إذ تساعدك في تقوية عضلات جسمك كما تساعدك على
التخلص من آلام الظهر ومن الإمساك. كما ستساعدك هذه التمارين على استعادة
قوامك فيما بعد بسرعة

تمرين : لمس الركبتين...
استلقي على ظهرك وركبتيك بوضع الأنثناء وساعديك الى جانبيك. ارفعي رأسك
وكتفيك تدريجياً ومدي يديك حتى تلامس ركبتيك. حافظي على هذا الوضع لمدة
ثلاثين ثانية ثم استرخي تدريجياً. كرري هذا التمرين ثلاث مرات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sama



عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 30/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: الأنوثة والحمل   الخميس ديسمبر 22, 2011 10:49 pm

تمرين : انقباض عضلات قاع الحوض
استلقي على ظهرك، اثني الركبتين. شدي تدريجياً كل عضلات الحوض الداخلية
المحيطة بمجرى الولادة اسحبي الأرداف ثم ادفعي مؤخر الظهر ناحية الأرض
واسحبي معدتك الى الداخل، حافظي على هذا الوضع مدة ثلاثين ثانية. وارتاحي
تدريجياً. كرري هذا التمرين ثلاث مرات



تمرين : سحب الركبتين في اتجاه الكتفين...

استلقي على ظهرك واثني الركبتين. ارفعي ركبتك اليمنى في اتجاه الكتف
الأيمن. حافظي على هذا الوضع مدة ثلاثين ثانية. انزلي رجلك تدريجياً ثم
اتركي جسمك في حالة استرخاء. أعيدي نفس العملية بسحب الركبة اليسرى ناحية
الكتف الأيسر وأعيدي التمرين نفسه ثلاث مرات مع كل رجل



تمرين : العناية بسلامة الظهر...
لتمنعي إجهاد وآلام الظهر في أي وقت وخاصة في وقت الحمل ينبغي أن تتبعي التعليمات الآتية
> استخدمي مرتبة صلبة عند نومك.
> أمشي وقفي، واجلسي وظهرك مستقيم.
عند تناول الأشياء...
> لا تنحني من عند الخصر بل انحني عند الأرداف والركبتين معاً.
> لا ترفعي الأشياء الثقيلة أعلى من مستوى الخصر.
> عند حملك للأشياء الثقيلة قربيها من جسمك



تمرين : المشي اليومي...
لا تنسي المشي اليومي في الهواء الطلق ولمدة عشرين دقيقة
> استخدمي مرتبة صلبة عند نومك.
> أمشي وقفي، واجلسي وظهرك مستقيم.
عند تناول الأشياء...
> لا تنحني من عند الخصر بل انحني عند الأرداف والركبتين معاً.
> لا ترفعي الأشياء الثقيلة أعلى من مستوى الخصر.
> عند حملك للأشياء الثقيلة قربيها من جسمك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sama



عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 30/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: الأنوثة والحمل   الخميس ديسمبر 22, 2011 10:49 pm

الطريقة الصحيحه لنوم الحامل:



الحامل والغذاء :

الغذاء المناسب للحامل هو الذي يحتوي على البروتينات والمعادن والفيتامينات
والألياف مع التقليل من النشويات وخاصة السكريات والتركيز على شرب كمية
جيدة من السوائل وخاصة الحليب فهو من الضروريات لاحتوائه على كمية جيدة من
الكالسيوم . والاهتمام بالأسنان في فترة الحمل ضروري للحامل حيث يجب مراجعة
طبيب الأسنان مرة أو مرتين على الأقل خلال فترة الحمل.ومن أهم الإرشادات
للحامل هي تجنب استعمال أي أدوية أو مستحضرات شعبية بدون استشارة الطبيب
المعالج ، مع الحرص على تجنب التعرض للأشعة وخاصة خلال الشهر الأول من
الحمل .

يجب أن يكون غذاء الحامل:

1- سهل الهضم.

2- يحتوي على جميع العناصر اللازمة لحفظ صحتها ولنمو جنينها.

3- أن يكون تناول الطعام في شكل وجبات منتظمة.

4- يراعى طهي الطعام جيداً.

5- يجب أن تكثر الحامل من اللبن والفاكهة الناضجة لكثرة ما تحتويانه من
الفيتامينات وأملاح الجير - الكالسيوم - وهي عناصر ضرورية للأم والجنين
معاً, فالفيتامينات ضرورية لحفظ الصحة ولتوفير المناعة ضد الأمراض ولمنع
الإجهاض, وأملاح الجير ضرورية لنمو العظام, لذلك ينصح بتناول حوالي 4 أكواب
من الحليب يومياً.

6- ينبغي الابتعاد عن التوابل والبهارات بقدر الإمكان.

7- يجب الإقلال من البيض والامتناع عنه في الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل, أما في الشهور الأولى فيكتفي ببيضة واحدة يومياً.

8- يجب الإقلال من اللحوم واختيار لحم الدواجن البلدي والأرانب والسمك لسهولة هضمهما.

9- شرب الماء مفيد لمنع ما تتعرض له الحامل من الإمساك فضلاً عن فائدته الغذائية.

10- عدم الإسراف في شرب القهوة أو الشاي حتى لاتصاب بالأرق أو ارتفاع ضغظ الدم .

11- يجب الإقلال من الأطعمة التي تساعد على السمنة مثل المقليات, السكريات,
الشيكولاتة, الجيلاتي, الحلويات, المشروبات المحتوية على كمية كبيرة من
السكر, المكرونة, الفواكه المعلبة.

12- على الحامل وغير الحامل الامتناع عن أكل لحم الخنزير لأنه محرم في شريعتنا الإسلامية الغراء.

13- على الحامل وغير الحامل الامتناع عن شرب الخمر وكل ماهو مسكر لأنه محرم في الشريعة الإسلامية.

14- على الحامل وغير الحامل الامتناع عن أكل لحم الميتة إلا السمك والجراد.

15- على الحامل وغير الحامل الامتناع تماماً عن أكل الدم إلا الكبد والطحال.

16- على الحامل وغير الحامل الامتناع عن التدخين بكل صوره. (فهو محرم)

17- على الحامل وغير الحامل الامتناع عن الأكل أو الشرب في الأواني المصنوعة من الذهب والفضة لتحريم ذلك في الشريعة



تم بحمد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأنوثة والحمل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التمريض للجميع :: تمريض النساء و الولاده-
انتقل الى: