التمريض للجميع
اهلا و سهلا بكل الزوار الكرام

التمريض للجميع

التمريض علم وفن وروح وعطاء
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 براءة الأطفال.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريهام



عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 02/05/2011

مُساهمةموضوع: براءة الأطفال.   الإثنين يونيو 13, 2011 5:16 pm

براءة الأطفال.
مافي أحلى من الأطفال بلعبهم وبرائتهم وشقاوتهم

واليكم بعضا مما قرأته من طرائف الأطفال الحقيقية واللي تدل على برائتهم

وهي الصفة اللي تميزهم..

=====================
احدى الأمهات اعتادت أنها ترى ابنها الصغير يطارد الدجاجات،ويدخلها الى

القفص، ويحرص على ابقاء الديك في الخارج،وعندما سألته عن السبب قال:

( ذولا حريم مايطلعن من البيت ويشفن الرجال )

======================
طفلة صغيرة وجدت أباها يلبس ثيابه الجديدة ذاهبا لصلاة الجمعة، فذهبت

الى أمها راكضة وهي تقول: (ماما ماما أبوي رايح يتزوج)

======================
دق جرس الهاتف ، فردت عليه طفلة،فسـألتها المرأة المتصلة:

أين الوالدة؟ فقالت الطفلة ببراءة: ماعندنا أحد والد اليوم!!!

======================

كانت المعلمة(صدى) تشرح لطالبات الصف الثالث الابتدائي عن وسائل الاتصال

الحديثة،مثل الهاتف والبريد الجوي والفاكس،فرفعت احدى الطالبات الصغيرات

يدهاوقالت:أستاذة احنا عندنا فاكس في البيت.

فشجعتها المدرسة على اكمال حديثها وقالت:وكيف تستخدمونه؟

فقالت الطفلة:نتدهن به.

<=====البنت تقصد فكس


=======================

في أحد المساجد ،وعندما سجد الناس قام أحد الأطفال بجمع ((العقل))من على

رؤوس المصلين، ثم وضعها على الباب،وهرب..

بعد الصلاة تعالت أصوات الرجال:خذ عقالك ،هذا عقالي..لا هذا عقالي أنا

<===فعلا شقاوة

=======================

احدى الصغيرات كلما أرادت أن تقرأ القرآن فانها تنسى الاستعاذة،

وفي كل مرة تذكرها أمها.

وذات يوم كانت البنت تستعد لحفظ القرآن الكريم فسمعت صوت الهاتف،

فرفعت السماعة وقالت بسرعة:أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.

=======================
أحد الأطفال كان مشاغبا بدرجة كبيرة ،وذات يوم كثر ازعاجه فقامت أمه

بحبسه في مخزن البيت،وبعد أن طال حبسه أخذ يردد نشيدا بصوت حزين في

الظلام:يا اله العالمينا....فرج كروب المسلمينا

فحزنت أمه وأخرجته.

=======================
طفلتان تتحدثان عن آمالهما في المستقبل فقالت الكبرى:

أنا أحب أصير كبيرة مثل أمي عشان ألبس الفساتين وأروح الأفراح.

فقالت الصغرى:أنا أحب أصير مثل أبوي عشان ما أخليك تطلعين للعرس


=======================

طفلة طموحة جدا ،كانت تستمع في الاذاعة الى برنامج ناشئ في رحاب القرآن،

فأعجبها،وبعد انتهائه ،أغلقت عليها باب غرفتها،وأخذت تسجل حوارا مع نفسها

على شريط:ما اسمك؟اسمي..

كم تحفظين من كتاب الله عز وجل؟

أحفظ خمسة وثلاثين جزءا والحمد لله تعالى <====طموحة جدااا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
براءة الأطفال.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التمريض للجميع :: استراحه الاعضاء-
انتقل الى: